التخطي إلى المحتوى

أعلن حسين لبيب رئيس نادي الزمالك المؤقت بعد حل المجلس المنتخب السابق برئاسة المستشار مرتضي منصور عن وجود أزمة في الوقت الحالي بين الثلاث أطراف في صفقة مصطفي محمد ، وهو اللاعب ونادي الزمالك ونادي جالاتا سراي التركي ، حيث ان النادي التركي يرغب في إعارة اللاعب إلي نادي بوردو الفرنسي دون تفعيل بند الشراء الموجود في عقد اللاعب مع النادي التركي.

حيث يوجد بند أحقية الشراء في عقد اللاعب بقيمة أربعة ملايين يورو ، ووضح لبيب أنه في حالة رغبة النادي التركي في إعارة اللاعب عليه مراسلة الزمالك وإخباره بتفعيل بند الشراء ، ودفع قيمة الصفقة في موعد أقصاه 30 يونيو العام القادم ، ودخل اللاعب المصري الشاب في هذا الخلاف مع نادي الزمالك ، حيث يرغب في تجربة إحترافية جديدة في الدوري الفرنسي ، ووضح ذلك الأمر لرئيس النادي في مكالمة تليفونية بينهم صباح اليوم ، ولكن كان رد رئيس الزمالك حسب قوله واضحاً ، إذا أراد جالاتا سراي إعارتك للنادي الفرنسي ، عليه أولاً دفع قيمة الصفقة وتفعيل بند الشراء نهائياً وبذلك تصبح لاعباً في صفوف النادي التركي بيع نهائي وليس علي سبيل الإعارة ، ووقتها يمكنه التصرف مثلما شاء.

ووضح أيضاً لبيب أنه يوجد شرط آخر في بند عقد إعارة اللاعب مصطفي محمد ، وهي حصول نادي الزمالك علي نسبة 15% من قيمة الصفقة في حال بيع اللاعب مستقبلاً لأي نادي من القيمة والتي تزيد عن 6 مليون يورو ، ، وكان النادي التركي قد تواصل مع نادي الزمالك حتي يسمح له بإعارة اللاعب دون تفعيل بند الشراء ودفع مبلغ الشراء بالكامل ، وهو ما رفضه مجلس إدارة نادي الزمالك في الوقت الحالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *