التخطي إلى المحتوى

أعلن مصدر مسئول داخل إتحاد الكرة المصري والذي رفض عن كشف إسمه عن أسباب رحيل الكابتن حسام البدري المدير الفني السابق للمنتخب المصري في الوقت الحالي علي الرغم من عدم تلقيه الخسارة في أي مباراة رسمية حتي الآن ، حيث أوضح أن السبب وراء إقاله البدري هو الراتب المرتفع للغاية الذس يتقاضاه البدري وجهازه المعاون في الوقت الحالي ، ولكن هناك أسباب أخري جعلت الإتحاد يتخذ هذا الإجراء وليس السبب مادي فقط.

تابع أيضاً:

إتحاد الكرة يدفع الشرط الجزائي في عقد حسام البدري مقابل الإقالة.

ووضح المصدر أن مجلس إتحاد الكرة إستقر علي تعيين هيكتور كوبر المدير الفني السابق للمنتخب والذي نجح في الصعود إلي كأس العالم 2018 والتي أقيمت في روسيا ، وبالفعل تم التواصل معه لمعرفة رأيه في تولي المهمة ، ولكن وقتها نجح حسام البدري في الصعود إلي بطولة كأس الأمم الإفريقية متصدراً للمجموعة برصيد 12 نقطة ، مما جعل الأمر صعباً للغاية في تلك الفترة ، خاصة وأن كوبر تولي تدريب منتخب الكونغو الديمقراطية بعدها مباشرة ، ليتم إغلاق هذا الملف بالكامل.

وعن الأسباب الأخري بجانب الراتب المرتفع والمبالغ فيه الذي يتقاضاه البدري وجهازه المعاون ، هو شكوي العديد من اللاعبين من سوء معاملة المدير الفني للاعبين في معظم الأوقات ، بجانب الأداء الفني الهزيل الذي يلعب به المنتخب جميع مبارياته ، وفي حالة الفوز يكون عن طريق المهارات الفردية من اللاعبين دون وجود خطط تنفذ داخل الملعب بشكل واضح ، وأردغ المصدر أن وفق الراتب الذي يتقاضاه المدير الفني السابق ، يمكن التعاقد مع مدير فني أجنبي علي مستوي عالي بمبلغ أقل من هذا بكثير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *